Deprecated: Assigning the return value of new by reference is deprecated in /home/almusta4/public_html/lib/vivvo/framework/full_page_cache.functions.php on line 79
المستقبل العربي - سجين بـ "غيبوبة" وجهة أمنية تمنع زيارة ذويه
 

وفاة الشيخ محمد رشاد الشريف مقرئ المسجد الأقصى

 

وفاة فتاة غرقا في جرش

 

الأردن يوقع اتفاقية استيراد الغاز من إسرائيل

 

"التربية" تمدد للطلاب الانتقال بين المدارس الحكومية والخاصة

 

هيئة الاعلام تمنح رخصة بث لفضائية ليبيا الاقتصادية

 

تشكيلة الاعيان.. وزراء سابقين وأكاديمين وقضاة وحزبين/ اسماء

 

حظر النشر بقضية قتل ناهض حتر

 

شخص ينتحل صفة الناطق الرسمي بإسم الأمن العام

 

داود: الحديث حول تعمد حذف آيات قرآنية بالمناهج غير دقيق

 

سامر يقضي يومه السادس بالعناية المركزة بسبب احتفال نائب

 

الملك: قتلنا العديد من "داعش" وستصل أيدينا للباقين منهم

 

رئيس ديوان التشريع: قانون لمكافحة التمييز والكراهية..قريباً

 

وفاة طفل بسقوطه عن سطح منزله

 

هيومن رايتس: الفيفا يرعى مباريات اسرائيلية على اراض فلسطينية مسروقة

 

260 معلماً ومعلمة مدعوون للتعيين في "التربية"/ أسماء

 

تفاصيل جديدة بمقتل الطفل عبيدة

 

3.2 مليون سائح للمملكة خلال 8 أشهر

 

إصابة شرطي ومواطن بمشاجرة مسلحة وإطلاق الرصاص داخل مستشفى

 

كلينتون وترامب وجها لوجه في "مناظرة استثنائية

 

450 مليون دولار خسائر الممطقة الحرة منذ إغلاق طريبيل

 

قاتل حتر: لست نادما على فعلتي

 

الملك يكلف الملقي بتشكيل حكومة جديدة

 

مركز حماية وحرية الصحفيين ينعى حتر

 

تعاون بين جامعة عمان الاهلية وجامعة اميركية يدخل تخصصات طبية حديثة للأردن

 

"الإفتاء" تستنكر قتل حتر

 

وقفة احتجاجية مفتوحة على دوار الفحيص للتنديد باغتيال حتر

 

أمجد قورشة: اغتيال حتر جريمة بشعة ومرفوضة

 

النتائج النهائية الرسمية للانتخابات النيابية/ رابط

 

الطب الشرعي: حتر تلقى 5 رصاصات

 

إحباط تهريب سجائر داخل حاوية مستحضرات طبية

الرئيسية | حقوق الانسان | سجين بـ "غيبوبة" وجهة أمنية تمنع زيارة ذويه

سجين بـ "غيبوبة" وجهة أمنية تمنع زيارة ذويه

حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

المستقبل العربي

لا تزال الأجهزة الأمنية تمنع ذوو المعتقل نصر صالح حسن إدريس (34 عاما)، من زيارته في قسم العناية الحثيثة "ICU" بمستشفى البشير الحكومي، رغم الوضع الصحي السيء له، وفقا للمركز الوطني لحقوق الإنسان.

وقال ياسر إدريس، شقيق المعتقل نصر المحكوم بالسجن 3 سنوات على قضايا متعلقة بـ"الإرهاب"، إن شقيقه دخل للمرة الأولى لمستشفى البشير لمدة 45 يوما، ولم تسمح الأجهزة الأمنية لذويه بزيارته.

وتابع: "يحتاج شقيقي لزراعة جزء من الكبد، حيث أنه يعاني من تشمع في الكبد يهدد حياته، وسارع أشقائي الخمسة لطلب التبرع له، وتطابقت الأنسجة والدم مع 3 منهم، إلا أن المستشفى يرفض البدء بإجراء الفحوصات للتبرع".

وأضاف: "طلبنا أن نقوم نحن بعلاجه على حسابنا الشخصي لكن الأجهزة الأمنية رفضت ذلك، وطلب مني أطباء في مستشفى الأردن عرض تقريره الطبي عليهم، أيضا رفضت الأجهزة الأمنية إعطائنا أي تقرير طبي".

وأكمل قائلا: "يا بتعالجوه يا بتموتوه، رحنا على الصليب الأحمر، والمركز الوطني لحقوق الإنسان، ولجنة الشفافية في مجلس النواب، وإدارة السجون، والأمن الوقائي، وجميعهم لم يمانعوا في الموافقة على الزيارة، إلا أن جهازا أمنيا هو العائق، وهو من يرفض دوما".

وتابع قائلا: "اقتلوه، صفّوه زي السجون الأمريكية، احكموا عليه بالإعدام من أولها، ليش تقعد تمرمر في الناس وتمرمر فينا، صرلي شهرين ما رحت على محلي ولا فتحته".

وحول والدة المعتقل نصر إدريس، قال شقيقه ياسر: "والدته مريضة،  (لو بتشوفه والله العظيم لتموت)"، متابعا: "أقسم بالله العظيم، ثلاثة أيام بالأسبوع آتي بشقيقاتي إلى منزلي، كي نظهر لوالدتي أنّا قمنا بزيارة نصر في السجن، فهي لا تعلم عن وضعه الحالي أي شيء".

وأضاف: "في كل يوم نذهب مع أشقائي صبحا ومساء إلى مستشفى البشير، ونتجادل مع الأمن، والأمن الوقائي الذي يقف على مدخل قسم العناية الحثيثة، ولكن جميعهم يقول لنا (أنا عبد مأمور)"، مضيفا: "نحن لا نريد أن نسحب الأجهزة عنه، ولا أن نحدث بلبلة، فقط نريد أن نلقي عليه نظرة ونذهب".

وتابع بلهجة عامية: "ليش حاطه عالأجهزة، شيل الأجهزة وخلي ربنا يوخذ وداعته طالما إنتو رافضين نزوره"، مشيرا إلى أنه مهما بلغ جرم المعتقل، فمن المفترض أن يبقى له حقوق أبسطها السماح لأهله بزيارته.

وأشار ياسر إدريس إلى أنه ذهب الأربعاء إلى الديوان الملكي، لكن الخطاب الذي قدّمه للسماح له بزيارة شقيقه لم يتم استلامه، لعدم اختصاص الديوان بذلك، وفق قوله.

وعاد إدريس للحديث عن معاناة شقيقه قبل نقله إلى المستشفى، قائلا إن "نصر كان في غيبوبة، وبقي في زنزانته لمدة 18 ساعة على هذا الحال، وقالوا لنا إن شقيقكم لا يوجد له سرير، فطلبنا نقله إلى المستشفيات الحكومية في معان والكرك وغيرها، كون الأجهزة الأمنية رفضت نقله إلى مستشفى خاص، إلا أن الطلب قوبل بالرفض أيضا".

كما نوّه ياسر إدريس إلى أن "النواب، والنائب العام، وغيرهم، يتعاطفون مع القضية ابتداء عند طرحنا لها، إلا أنهم يرفعون يدهم عنها فور علمهم بأن الحكم على شقيقي صادر عن محكمة أمن الدولة".

وتابع: "جرم شقيقي أنه كان يوزع مواد تموينية على أسر محتاجة، ولا ذنب له إن كان أرباب هذه الأسر في العراق، أو سوريا، فهو يساعدهم لله، ولم يرتكب أي جريمة".

يشار إلى أن محكمة أمن الدولة، حكمت على نصر صالح حسن إدريس ( متزوج ولديه ولد وبنت) بالسجن 3 سنوات بتهمة (الانضمام لجماعات إرهابية غير مرخصة، والالتحاق بداعش، ومساعدة الالتحاق بداعش)، إلا أن ذويه أكدوا عدم خروجه من المملكة، أو التحاقه بأي تنظيم، علما بأنه معتقل منذ سنة و7 شهور.

وكان موقوفون في سجن الموقر2 دخلوا في إضراب مفتوح عن الطعام قبل مدة، من أجل الضغط على إدارة السجن للسماح لنصر إدريس بتلقي العلاج، والذهاب إلى المستشفى، وهو ما تم لاحقا.

ونقل ياسر إدريس، على لسان أحد الأطباء، قوله إنه "لو تم إحضار نصر قبل 15 يوما لما وصلت حالته إلى ما هي عليه اليوم، حيث تبين أنه أصيب بفايروس داخل السجن، نتج عنه تشمع في الكبد، وتسمم بالدم، وتميع بالدم".

وتابع: "شقيقي ممرض، دخل مع الطبيب في إحدى المرات على نصر، ولما رآه بقي مصدوماً، ويبكي من الطابق الثالث لغاية وصوله إلى كراج السيارات، ويقول إنه لم ير في حياته شخص حاله كحال نصر، مشيرا إلى أن أرجل شقيقه تضخمت بشكل لا يمكن تصوره".

فيما يؤكد المركز الوطني لحقوق الإنسان، أن لا أسباب واقعية لمنع ذوو نصر إدريس من زيارته، مشيرين إلى أن "المركز رفع يده عن القضية بسبب عدم تجاوب الأجهزة الأمنية". موضحا أن "المنع من الزيارة صادر عن جهاز أمني، ولا يوجد طرف يؤكد بأن المنع صادر عنه".

(السبيل)

 

 

  • email أرسل إلى صديق

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 مرسل):

المجموع: | عرض:
أضف تعليقك comment




Free Web Site Counter
 

إعتراف ممزوج بالندم
شاكر الجوهري