إصابة 9 اسرائيليين دهساً وإطلاق النار على السائق العربي

 

أكراد العراق يرسلون البشمركة إلى كوباني

 

دمشق: اسقطنا طائرتين تابعتين لـ «داعش»

 

اجراء عملية قسطرة سريعة للقدومي.. صحته جيدة

 

ترجيح خفض أسعار المحروقات 8 % بعد تراجع برنت

 

رفع جلسة محاكمة خلية "حزب الله" الى الأربعاء

 

الحنيطي في أرض الخلافة.. والخصاونة: لا خيار أمام المعتدلين إلا تأييد "داعش"

 

"حقوق الانسان": 14 قانوناً تعنّف المرأة

 

أمن الدولة تصدر أحكاماً بـ 3 قضايا بورصة وهمية

 

مقاتلات فرنسية تشن غارة رابعة على داعش العراق

 

22 شهيداً بقصف لنظام الأسد على منطقة حدودية مع الأردن

 

صور/ الخربشات على السيارات.. تواصل وتنفيس للهموم

 

تمديد فترة التقدم لشتوية التوجيهي إلى الغد

 

الأمن: لا شبهة جنائية وراء وفاة خمسيني

 

أحكام على 13 شخصا بتهمة التخطيط لإستهداف اميركيين بالسعودية

 

5 بريطانيين يلتحقون بـ "داعش" أسبوعيا

 

اطلاق رصاص وغاز مسيل بإشتباكات مع اصحاب اكشاك البحر الميت

 

استدعاء لوزير الداخلية يطلب بإعادة التحقيق بمقتل الصبيحي

 

"جمل" يتسبب بـ 4 اصابات في حادث تدهور مركبة

 

سقوط عامل من الطابق الرابع

 

برميل النفط يستقر فوق 86 دولارا

 

36 مليار دينار قيمة الشيكات المتداولة نهاية ايلول

 

دبلوماسي يدهس أردنياً ويمتنع عن دفع تكاليف علاجه

 

113 "بائعة هوى" في قبضة الأمن منذ بداية العام

 

صور/ "النصرة" تتلف مخدرات يصدرها حزب الله لدول الخليج

 

توقع قرار حكومي اليوم بشأن ابناء الأردنيات

 

فيديو/ طائرات التحالف تلقي بأسلحة لأكراد كوباني فتقع بأيدي "داعش"

 

3 مليارات دينار مستوردات المملكة من الطاقة في 8 أشهر

 

الحافظ: واثقون من سلامة موقفنا بقضية أسهم الإسكان

 

الإفتاء: لا يجوز التفريط بالولاية على المقدسات

الرئيسية | مقالات | ظافر المصري.. كم سعدت برؤيتك!

ظافر المصري.. كم سعدت برؤيتك!

حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

د. أسعد عبد الرحمن

لم أكن أعلم -أخي وصديقي الغالي- إن الحزن المقيم والفرح العميم يمكن أن يهطلا على قلبي في آن معا. كما أنني لم أشهد -مرة في حياتي- اجتماع الصيف والشتاء في السماء ذاتها في اللحظة نفسها! لكن ذلك حدث في حفل زفاف العزيز هشام.

صدقني -يا «ضحية الاستعجال والمراهقة السياسية»- أنني، منذ استلامي بطاقة الدعوة لذلك الحفل، داهم التشوش عقلي وهاجم التوتر كياني إذ كنت اخشى انهمار دموعي الحزينة في مناسبة سعيدة، فخشيت من عيون الناس وردود أفعالهم وأبسطها قولهم: ماذا جرى لهذا الرجل وأي خبل أصابه؟ طبعا، ما كنت لألومهم كونهم لا يعلمون بانني كنت على يقين من انك ستحضر الحفل! وفعلا، كم كان حضورك قويا. كان قويا لدرجة أني تمسمرت، على مدى ساعتين ونصف، في ركن واحد طوال الحفل، ولقد شاهدتني! شاهدتني وأنا أغالب الدموع الساخنة على غيابك القسري، ممتزجة بدموع الفرح كونك قد حضرت وشاركت في الحفل الأنيق. هلوسات؟ ربما، لكنني كم كنت سعيدا بها، وهل يمكن ان لا «أسعد» برؤيتك في حفل لتوديع هشام لصحارى العزوبية والدخول -ببركاتك وبركات والدته وعموم آل المصري- إلى جنان المصاهرة مع عائلة كريمة (آل محمد البلبيسي وزوجته أمل خالد الحاج حسن الذين نعرف جيدا)؟!

الجرح بفقدانك لا يزال عميقا في أعماق أعماقي. ويزداد الألم كلما تذكرت طريقة رحيلك.

قد قلت -أعلاه- أنك ذهبت «ضحية الاستعجال والمراهقة السياسية» وأنك، بالتالي، قضيت برصاص «الاستعجال والمراهقة السياسية». فهل يعقل أن يقرر من يريد تحرير فلسطين، وعن وعي، اغتيال فلسطيني وعروبي أصيل مثلك؟!!

طبعا، ذلك أمر مستحيل.

أم أقول أنك -يا أخي ظافر- ذهبت ضحية «نيران صديقة» ارتكبت خطيئة توجيه الرصاص للرجل الخطأ، إذ أنه أيضا من غير المعقول -وطنيا- أن يوجه «جبهاويون» رصاصات -طائشة بكل المعاني- إلى رمز وطني امتثل، في حينه وفيما فعل، إلى قرار القيادة الفعلية للثورة الفلسطينية: حركة فتح وتحديدا لقرار أمير الشهداء (أبا جهاد)؟!!!

حسبي، وحسب شعبنا، ان نعلم انك قد افتديت فلسطين مثلما افتدى «الفلسطيني الأول -السيد المسيح» البشرية منطلقا من أرض فلسطين.

حسبي، وحسب الأمة العربية، أننا احتسبناك عند الله شهيدا.. وحسبنا الله ونعم الوكيل.

 

ملاحظة، متى ستأتينا يا هشام بـ«ظافر المصري» الحفيد؟ 

  • email أرسل إلى صديق

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 مرسل):

المجموع: | عرض:
أضف تعليقك comment




Free Web Site Counter

 

كنز عجلون وحرب داعش
شاكر الجوهري

 

ارهابي في ضيافتنا
فهد الخيطان

 

لذلك لن ندخل في "حربٍ بريّة"!
د. محمد أبو رمان

 

ثمن بخس
جمانة غنيمات

 

أكراد سوريا.. لا عودة إلى ما قبل 2011
عريب الرنتاوي

 

من الشام إلى غزة تحية
د. مصطفى يوسف اللداوي

 

البرلمان البريطاني والاعتراف بدولة فلسطين
ميشيل ستاينبرج

 

تركيا: خطوتان إلى الوراء
عريب الرنتاوي

 

هل لداعش تنظيم في الأردن..؟
فهد الخيطان

 

أفتونا في امرنا
د. محمد أبو رمان

 

هل يوجد إعلام محايد؟!
د. عبدالحميد الأنصاري