توفر فرص عمل للمعلمين في قطر "الصحفيين" تعلن نتائج تقرير مقياس الحريات الأحد مجلس الأمة يحمل حكومة ليبيا حياة العيطان عائلة العيطان تتهم الحكومة بـ''التقصير'' مجلس الأمة يشطب استنثاء "مقاومة الاحتلال" من جرائم الإرهاب خرج ولم يعد.. الشاب ابراهيم سليمان الحراحشة المجلس القضائي يتراجع عن كف يد القاضي عبيدات النسور: الاقتصاد الأردني بدأ بالتعافي الوكيل يستقيل من "روتانا" إلى "هلا اف ام" عاملو الكهرباء الأردنية يلوحون بالإضراب
 

توفر فرص عمل للمعلمين في قطر

 

"الصحفيين" تعلن نتائج تقرير مقياس الحريات الأحد

 

مجلس الأمة يحمل حكومة ليبيا حياة العيطان

 

عائلة العيطان تتهم الحكومة بـ''التقصير''

 

مجلس الأمة يشطب استنثاء "مقاومة الاحتلال" من جرائم الإرهاب

 

خرج ولم يعد.. الشاب ابراهيم سليمان الحراحشة

 

المجلس القضائي يتراجع عن كف يد القاضي عبيدات

 

النسور: الاقتصاد الأردني بدأ بالتعافي

 

الوكيل يستقيل من "روتانا" إلى "هلا اف ام"

 

عاملو الكهرباء الأردنية يلوحون بالإضراب

 

والدة الطفلة سيلين تطالب بكشف تسجيلات كاميرات المسبح

 

"القانونية الوزارية" تقر قانون الأحزاب السياسية

 

نظام الأسد يستخدم السلاح الكيماوي مجدداً ضد السوريين

 

وقفة احتجاجية أمام رئاسة "الطفيلة التقنية"

 

تحقيق بوفاة طالب توجيهي في مدرسته

 

716 سوري لاجئوا للمملكة خلال يومين

 

تحويلات مرورية لطريق الجويدة -اليادودة بسبب الصيانة

 

مصانع حديد تقترح الاندماج لإنقاذ القطاع من الانهيار

 

تواصل الرباط بالأقصى وإغلاق باب المغاربة أمام اليهود

 

والد طالب يضرب مدير مدرسة ومعلم بـ "القنوة"

 

أسماء/ إحالة 24 موظفاً في "التربية" للتقاعد

 

الإئتلاف السوري: نظام الأسد يحاول تصدير أزمته للأردن

 

تحطم طائرة لسلاح الجو الملكي واستشهاد قائدها

 

منافس بوتقليقة ينشئ حلفا ضد التزوير

 

الكويت: الخلاف بين الدول الثلاث وقطر في طريقه للزوال

 

منصور: "صلاة استخارة" ستحدد موقفي من الترشح للرئاسة

 

اعتقال ناشط سعودي بتهمة ازدراء السلطات

 

فلبيني يقطع عضوه الذكري بضاحية الحسين

 

محاولتا انتحار لشاب وفتاة

 

مصانع حديد تقترح الإندماج لإنقاذ القطاع من الإنهيار

الرئيسية | مقالات | ظافر المصري.. كم سعدت برؤيتك!

ظافر المصري.. كم سعدت برؤيتك!

حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

د. أسعد عبد الرحمن

لم أكن أعلم -أخي وصديقي الغالي- إن الحزن المقيم والفرح العميم يمكن أن يهطلا على قلبي في آن معا. كما أنني لم أشهد -مرة في حياتي- اجتماع الصيف والشتاء في السماء ذاتها في اللحظة نفسها! لكن ذلك حدث في حفل زفاف العزيز هشام.

صدقني -يا «ضحية الاستعجال والمراهقة السياسية»- أنني، منذ استلامي بطاقة الدعوة لذلك الحفل، داهم التشوش عقلي وهاجم التوتر كياني إذ كنت اخشى انهمار دموعي الحزينة في مناسبة سعيدة، فخشيت من عيون الناس وردود أفعالهم وأبسطها قولهم: ماذا جرى لهذا الرجل وأي خبل أصابه؟ طبعا، ما كنت لألومهم كونهم لا يعلمون بانني كنت على يقين من انك ستحضر الحفل! وفعلا، كم كان حضورك قويا. كان قويا لدرجة أني تمسمرت، على مدى ساعتين ونصف، في ركن واحد طوال الحفل، ولقد شاهدتني! شاهدتني وأنا أغالب الدموع الساخنة على غيابك القسري، ممتزجة بدموع الفرح كونك قد حضرت وشاركت في الحفل الأنيق. هلوسات؟ ربما، لكنني كم كنت سعيدا بها، وهل يمكن ان لا «أسعد» برؤيتك في حفل لتوديع هشام لصحارى العزوبية والدخول -ببركاتك وبركات والدته وعموم آل المصري- إلى جنان المصاهرة مع عائلة كريمة (آل محمد البلبيسي وزوجته أمل خالد الحاج حسن الذين نعرف جيدا)؟!

الجرح بفقدانك لا يزال عميقا في أعماق أعماقي. ويزداد الألم كلما تذكرت طريقة رحيلك.

قد قلت -أعلاه- أنك ذهبت «ضحية الاستعجال والمراهقة السياسية» وأنك، بالتالي، قضيت برصاص «الاستعجال والمراهقة السياسية». فهل يعقل أن يقرر من يريد تحرير فلسطين، وعن وعي، اغتيال فلسطيني وعروبي أصيل مثلك؟!!

طبعا، ذلك أمر مستحيل.

أم أقول أنك -يا أخي ظافر- ذهبت ضحية «نيران صديقة» ارتكبت خطيئة توجيه الرصاص للرجل الخطأ، إذ أنه أيضا من غير المعقول -وطنيا- أن يوجه «جبهاويون» رصاصات -طائشة بكل المعاني- إلى رمز وطني امتثل، في حينه وفيما فعل، إلى قرار القيادة الفعلية للثورة الفلسطينية: حركة فتح وتحديدا لقرار أمير الشهداء (أبا جهاد)؟!!!

حسبي، وحسب شعبنا، ان نعلم انك قد افتديت فلسطين مثلما افتدى «الفلسطيني الأول -السيد المسيح» البشرية منطلقا من أرض فلسطين.

حسبي، وحسب الأمة العربية، أننا احتسبناك عند الله شهيدا.. وحسبنا الله ونعم الوكيل.

 

ملاحظة، متى ستأتينا يا هشام بـ«ظافر المصري» الحفيد؟ 

  • email أرسل إلى صديق

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 مرسل):

المجموع: | عرض:
أضف تعليقك comment




Free Web Site Counter

 

مجلس الأمة يشطب استنثاء "مقاومة الاحتلال" من جرائم الإرهاب

 

والد طالب يضرب مدير مدرسة ومعلم بـ "القنوة"

 

الإئتلاف السوري: نظام الأسد يحاول تصدير أزمته للأردن

 

تحطم طائرة لسلاح الجو الملكي واستشهاد قائدها

 

محلب يمنع عرض فيلم "حلاوة روح"..وهيفا ترد "بلا حكومة بلا بطيخ..فشروا"

 

جودة: وصلنا لطاقتنا الإستيعابية في أعداد اللاجئين السوريين

 

فيديو/ Arab Idol على طريقة الأسرى بسجون الإحتلال الإسرائيلي

 

صور/ سلاح الجو يدمر آليات حاولت اجتياز الحدود من سوريا

 

هل تم فبركة "تسجيلات" التآمر لإسقاط النظام في الكويت..؟

 

صور/ اغلاق باب المغاربة والإحتلال ينسحب من المسجد الأقصى

 

فيديو/ أم تخدر طفلتها وتقدمها لعشيقها كي يغتصبها..!

 

المالكي يستعد لاجتياح الفلوجة للتغطية على تأجيل الانتخابات

 

السجين الليبي الدرسي خطط لتفجير مطار الملكة عالية

 

خطة فلسطينية بالتنسيق مع الأردن لحماية المقدسات ودعم القدس

 

النسور يدعو لإنجاز اتفاقية الشراكة الاستراتيجية مع الصين

 

محكمة الإستئناف بشأن "قبيضة الذهبي": الجوهري دافع عن رسالة الصحافة الخالدة

 

أبو حمور أحسن خلف لأسوأ سلف تنتظره العقبة

 

خاطفو السفير يطالبون بالإفراج عن "إسلاميين" في عمان

 

فيديو/ محكوم بالإعدام سبب اختطاف السفير العيطان والنسور يوجه رسالة للخاطفين

 

صور/ زفاف دموي.. كعكة برأسين لعروسين مقطوعين..!!

 

إخلاء سبيل راشق الحذاء على منصة النسور

 

اختطاف السفير الأردني في ليبيا وإصابة سائقه

 

أم تقطع حنجرة طفلتها وتحضر لطهوها في الفرن

 

صور/ مقتل اسرائيلي واصابة 4 في عملية فدائية

 

المعشر ينتقد قانون الانتخاب ويعلن كل من يحمل الجنسية الأردنية اردني

 

يدفن طفليه حيين انتقاماً من زوجته..!!