وفاة الشيخ محمد رشاد الشريف مقرئ المسجد الأقصى

 

وفاة فتاة غرقا في جرش

 

الأردن يوقع اتفاقية استيراد الغاز من إسرائيل

 

"التربية" تمدد للطلاب الانتقال بين المدارس الحكومية والخاصة

 

هيئة الاعلام تمنح رخصة بث لفضائية ليبيا الاقتصادية

 

تشكيلة الاعيان.. وزراء سابقين وأكاديمين وقضاة وحزبين/ اسماء

 

حظر النشر بقضية قتل ناهض حتر

 

شخص ينتحل صفة الناطق الرسمي بإسم الأمن العام

 

داود: الحديث حول تعمد حذف آيات قرآنية بالمناهج غير دقيق

 

سامر يقضي يومه السادس بالعناية المركزة بسبب احتفال نائب

 

الملك: قتلنا العديد من "داعش" وستصل أيدينا للباقين منهم

 

رئيس ديوان التشريع: قانون لمكافحة التمييز والكراهية..قريباً

 

وفاة طفل بسقوطه عن سطح منزله

 

هيومن رايتس: الفيفا يرعى مباريات اسرائيلية على اراض فلسطينية مسروقة

 

260 معلماً ومعلمة مدعوون للتعيين في "التربية"/ أسماء

 

تفاصيل جديدة بمقتل الطفل عبيدة

 

3.2 مليون سائح للمملكة خلال 8 أشهر

 

إصابة شرطي ومواطن بمشاجرة مسلحة وإطلاق الرصاص داخل مستشفى

 

كلينتون وترامب وجها لوجه في "مناظرة استثنائية

 

450 مليون دولار خسائر الممطقة الحرة منذ إغلاق طريبيل

 

قاتل حتر: لست نادما على فعلتي

 

الملك يكلف الملقي بتشكيل حكومة جديدة

 

مركز حماية وحرية الصحفيين ينعى حتر

 

تعاون بين جامعة عمان الاهلية وجامعة اميركية يدخل تخصصات طبية حديثة للأردن

 

"الإفتاء" تستنكر قتل حتر

 

وقفة احتجاجية مفتوحة على دوار الفحيص للتنديد باغتيال حتر

 

أمجد قورشة: اغتيال حتر جريمة بشعة ومرفوضة

 

النتائج النهائية الرسمية للانتخابات النيابية/ رابط

 

الطب الشرعي: حتر تلقى 5 رصاصات

 

إحباط تهريب سجائر داخل حاوية مستحضرات طبية

الرئيسية | وجهات نظر | أين الموقف العربي من المساعدات الأميركية لإسرائيل؟

أين الموقف العربي من المساعدات الأميركية لإسرائيل؟

حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

د. فايز أبو شمالة

صمت رهيب يلف الموقف العربي من المساعدات الأمنية الأمريكية المخصصة لدولة إسرائيل، وغياب عربي مهين عن أقذر صفقة أمنية لا هدف لها إلا أعناق العرب، ولا مخطط لها إلا تدمر بلادهم، فلماذا لم يعترض القادة العرب على صفقة المساعدات الأمنية الأمريكية لإسرائيل، والتي ستنال من حريتهم ومن أمنهم ومن استقرار شعوبهم؟ لماذا يغمض العرب عيونهم عن تعاظم قوة إسرائيل، وكأن قوة إسرائيل شأن يخص جنوب أفريقيا ويؤثر على استقرار النرويج؟!!

إن المساعدات الأمنية الأمريكية لإسرائيل لا تعد من الناحية الاستراتيجية شأناً داخلياً يخص دولتين حليفتين كما يتوهم البعض، إن المساعدات الأمريكية لإسرائيل مرتبطة بشكل مباشر بسكان المنطقة العربية التي ستؤثر الصفقة على وجودهم واستقرارهم وتطورهم وازدهارهم، لأن المساعدات الأمنية الأمريكية ستعزز من قدرات إسرائيل الهجومية، وسترتد رعباً وموتاً وخراباً وجراحاً وعذابات على سكان المنطقة العربية بشكل عام، وعلى الفلسطينيين بشكل خاص، فالاتفاق الأمني الأمريكي الإسرائيلي يعزز روح الشر والانتقام لدى الصهاينة، والاتفاق يضمن التفوق العسكري الإسرائيلي لعشر سنوات قادمة، ستدفع فيها أمريكا لإسرائيل مبالغ مالية تصل إلى 38 مليار دولار، أي ما يعادل 3.8 مليار دولار سنويا، يخصص منها مبلغ 500 مليون دولار لتطوير منظومة الدفاع الصاروخي.

فهل ستتطور منظومة الدفاع الصاروخي الإسرائيلي لتضرب كوريا الشمالية أو لتقصف البرازيل، أو حتى لتهدد دولة مثل إيران وباكستان كما يتوهم البعض؟

لا أظن ذلك، لأن منظومة الصواريخ الإسرائيلية المتطورة معدة كي تتفجر وسط المدنيين العرب في القاهرة وعمان والرياض ودمشق وبيروت، ولا هدف لها إلا إرهاب العرب، وقطع رأس كل من يفكر في التمرد على منظومة الخنوع للإرهاب الصهيوني المنظم.

لقد فضحت صيغة الاتفاق الموقعة بين أمريكا وإسرائيل قوة اللوبي اليهودي، وتبعية الكونجرس الأمريكي لإسرائيل، حيث طالب أحد البنود من إسرائيل بالالتزام بعدم التوجه الى الكونغرس لطلب ميزانيات اضافية لشراء منظومات دفاع صاروخي.

لقد تجاوز اللوبي اليهودي هذا البند بفقرة تقول: لا يمنع الاتفاق إسرائيل من طلب زيادة في المساعدات من الكونغرس لأمور أمنية كمحاربة الأنفاق وغيرها.

فأين العرب من هذا الاتفاق الذي قال نتانياهو بأنه سيساعدنا في مواصلة تعزيز قوة اسرائيل خلال العقد القريب، إن دعم إسرائيل يتجاوز الاحزاب، ويلف الولايات المتحدة طولا وعرضا، وصار الكثير من الامريكيين يفهمون بأن الاستثمار في أمن اسرائيل يعزز الاستقرار في الشرق الاوسط غير المستقر، ويخدم ليس فقط مصالحنا الامنية وانما المصالح الامنية الامريكية".

فأين العرب من كل ذلك؟ وإذا كانوا قد عجزوا عن مواجهة إسرائيل، وحماية أوطانهم؟ فلماذا لا يعاتبون أمريكا بأدب جم، ويحذرونها مع عدم قدرتهم على حماية مصالحها الأمنية طالما لم تغيير سياستها، وتنحرف عن طريق الإرهاب الدولي الذي تموله من الاستثمارات العربية؟

  • email أرسل إلى صديق
Free Web Site Counter
 

إعتراف ممزوج بالندم
شاكر الجوهري